Publications

Please update your Flash Player to view content.

Newsletters

Identifiez - vous

Sélection vidéos

Agenda

Décembre 2017
D L Ma Me J V S
26 27 28 29 30 1 2
3 4 5 6 7 8 9
10 11 12 13 14 15 16
17 18 19 20 21 22 23
24 25 26 27 28 29 30
31 1 2 3 4 5 6

Plan d'accès

Nos coordonnées : Pour arriver à l'INP, copier les informations suivantes dans les cases du formulaire et trouver l'adresse

04 place du château

Tunis

1008

Tunisie

Sondage

Le contenu du Portail est
 

 

أبواب مدينة تونس

المدينة العربي بين الماضي والحاضر

 

كانت مدينة تونس قديما قرية بربرية صغيرة تسمى Oppidum Tunicense أو تيناس Tunès، تأسيست منذ عصور قديمة وحافظت على بقائها طوال قرون. في البداية لم تلعب سوى دورا متواضعا في ظل المدينة الكبيرة قرطاج عاصمة إفريقيا البونية وإفريقيا الرومانية. الى أن أصبحت أواسط القرن الحادي عشر إمارة محلية، وهي امارة بني خرسان (أواسط القرن الحادي عشر الى أواسط القرن الثاني عشر)، ثم تحولت لولاية افريقية تابعة لخلفاء الدولة الموحدية (1169/1229)، قبل ان تصبح عاصمة لملوك دولة بني حفص (1229هـ/1574م). خلال هذه الفترات مرت المدينة بمراحل مزدهرة بالرغم من فترات الركود المعماري الذي عرفته طوال الفتوحات الاسلامية وخاصة خلال فترة الولاة. لكن هذه الفترة لم تدم طويلا، فقد جدد الأغالبة الحياة المعمارية حتى بلغت أوج ازدهارها خاصة أواخر العهد الصنهاجي وأيام بني خرسان. ونتيجة لموقعها البحري الهام تمكنت من ربط علاقات تجارية مع كثير من المدن الأوروبية مما ساهم في توسعها ونموها خاصة معماريا.

مدينة تونس تخطيط هندسي للمدينة العربي تونس عام 1887

عرفت مدينة تونس عناية كبيرة في العهد الموحدي تمثلت في تشييد القصبة حافظت خلالها على نظام المدينة القديم بموقع الجامع والأسواق في المحور والأنهج الكبرى المتجهة في مستوى الأسواق مع وجود أسوار تحمي المدينة العتيقة المركزية وأخرى تحمي الأرباض. كما عرفت تشييد سورين أحدهما داخلي وهو النواة الأولى للمدينة ويعود لفترة دولة الأغالبة، ضم في بداية بنائه 5 أبواب وهي: باب البحر، باب سويقة، باب الجزيرة، باب أرطة (باب منارة حاليا) وباب قرطاجنة. توسعت بعدها المدينة العتيقة لنحو ثلاث كيلومترات، فوق الربوة المطلة على البحر من بابها الشّرقي باب البحر وباب الجزيرة جنوبا، وباب سويقة شمالا، وباب قرطا جنة بالشمال الشّرقي، وباب الخضراء غربا والتي شكلت المنافذ الأربعة للمدينة والمعروفة منذ القرن الحادي عشر و الثاني عشر.

مع بداية من القرن الحادي عشر وفي العهد الحفصي أضيفت الأرباض لمدينة تونس، تم إثرها بناء سور ثان خارجي يجتمع بالسور الداخلي عند باب بحر، وفيه عدد من الأبواب، وهي باب عليوة وباب الفلة وباب القرجاني وباب سيدي عبد الله الشريف وباب العلوج وباب الأقواس وباب سعدون وباب سيدي عبد السلام وباب العسل، ثم باب الخضراء.

إن تزايد عدد الأبواب كان دليلا على التطور العمراني واستقرار الأوضاع لمدينة تونس وهي: باب الأقواس - باب البحر - باب بنات - باب الجديد - باب الجزيرة - باب الخضراء -باب سعدون - باب سويقة - باب سيدي عبد السّلام - باب سيدي عبد الله الشريف - باب سيدي قاسم - باب العسل - باب العلوج - باب عليوة - باب الفلّة - باب القرجاني - باب الجبالية- باب المرقد. بالإضافة إلى ذلك كانت هناك أبواب أخرى خاصة بالقصبة على اعتبارها كانت تمثّل مركز الحكم منها، باب انتجمي (تسمية بربريّة تعني باب المنزل)، باب الغدر (باب سرّي يفضي إلى خارج المدينة)، باب القصبة، وهي كلها أبواب مخصصة أساسا لعبور الحكام وحاشيتهم ووزرائهم وليست للعامة.

تنقسم الابواب لقسمين أبواب داخلية وأبواب خارجية. ومن أربعة وعشرون بابا لم يبق منها اليوم سوى خمسة أبواب، في حين لا تزال التسميات الأخرى تطلق على أماكن وجود الأبواب المضمحلة. وتتميز هذه الأبواب بالتشابه الكبير من حيث الشكل والهندسة إذ يميزها شكل القوس، استثناءا باب الجديد الذي بني على الطريقة المغربية، إذ توجد به ثلاثة انحناءات مسقفة عكس الأبواب الأخرى.

مدينة تونس تخطيط عمراني لمدينة تونس العتيقة

جاءت تسميات الأبواب مقترنة بالاتجاهات التي تفتح عليها، فباب البحر مثلا سمي بذلك لأنه يفتح في إتجاه بحيرة تونس التي تفتح على البحر أما باب الجزيرة فهو يستمد اسمه من جزيرة شريك أي ما يعرف بالوطني القبلي حاليا. في حين أن بعض الأبواب يستمد تسمياته من وجود بعض الأولياء الصالحين، مثل باب سعدون الذي سمي بذلك نسبة للولي الصالح "بو سعدون"، أو باب سيدي عبد السلام نسبة للولي الصالح سيدي عبد السلام الأسمر المدفون في مدينة زليتن الليبية. في حين أن باب بنات سمي بذلك لأن السلطان أبو زكريا الحفصي (1223-1249) تبنى بنات عدوه يحيى بن غارية الثلاث ورباهن في قصر واقع قرب هذا الباب. أما باب الخضراء فسمي بذلك لأنه كان يفتح على مساحات خضراء، وهو إلى الآن يؤدي إلى منطقة "البلفدير" .

مدينة تونس

مدينة تونس صورة القمرالاصطناعي لمدينة تونس

أبواب إندثرت (لم تبق سوى التسمية في أماكنها)

1. باب الأقواس يتوسط باب سويقة وباب سعدون، وهو غير بعيد عن الحلفاوين والزاوية البكرية. تحدث ابن أبي دينار في كتاب المؤنس عن اندثاره مع السور القديم لمدينة تونس.

2. باب الجزيرة أحد أقدم أبواب المدينة العتيقة، سمي كذلك لأنه ينفذ إلى شبه جزيرة الوطن القبلي و يشرف على جزيرة “شريك العبسي”، الذي كان واليا لمنطقة الوطن القبلي (نابل حاليا)

مدينة تونس باب الجزيرة في طابع بريدي 1906

3. باب سوق القماش بني في القرن الخامس عشر الميلادي. وهو غير موجود و لا توجد له أي صورة.

4. باب سيدي عبد السلام بني في عهد باي تونس حمودة باشا على السور الغربي للمدينة العتيقة. ويحمل اسم الولي الصالح سيدي عبد السلام الأسمر (1475-1573، الذي يعدّ من أهم علماء الإسلام في القرن العاشر الهجري، وهو من فقهاء المالكية وعالم في عقيدة أهل السنة والجماعة، وأحد أهم ركائز الحركة العلمية والدعوية في المغرب الإسلامي.

مدينة تونس مدينة تونس

5. باب سيدي عبد الله الشريف بني في الجانب الجنوبي الغربي للقصبة. سمي على اسم الولي الصالح سيدي عبد الله الشريف، حيث يقع ضريحه. يلعب وظيفة عسكرية فقط سمى أيضا باب الغدر وهذا على الأقل في القرن 14م. كما كان يسمى في القرن الثامن عشر بباب سيدي علي الزواوي.

6. باب سيدي قاسم بني في العهد العثماني يقع على الأسوار الغربية للمدينة. سمي بذلك على اسم الولي الصالح سيدي قاسم الجليزي المتوفي سنة 1497 م، حيث يقع ضريحه. وقد ورد بشأنه في كتاب المؤنس أن اسمه كان باب خالد.

7. باب سويقة يقع قرب حي الحلفاوين المجاور لباب العسل وباب الاقواس، بين باب البنات وباب قرطاجنة من الأسوار الداخلية، وبين باب الخضراء وباب سعدون من الأسوار الخارجية للمدينة العتيقة، وكان قد هُدم عام 1861. وهو حاليًا أحد أهم الأحياء الشعبية للمدينة تونس نسبة إلى ذلك الباب. جاءت تسمية باب سويقة تصغير لكلمة سوق، وهناك روايات تقول إن بئرا كانت توجد في تلك المنطقة، وكان يجتمع حولها السقاؤون الذين يأخذون المياه ويتجولون بها لسقي الأشجار والنباتات في المدينة.

وتوجد فيه العديد من المعالم التاريخية وأهمها على الإطلاق زاوية سيدي محرز وجامع باي محمد وجامع الزرارعية. خاصة وقد كانت توجد به مكاتب العديد من زعماء الحركة الوطنية ومن بينها مكتب المحامي الزعيم الحبيب بورقيبة، وصيدلية بن حمودة، ومكتب المحامي صالح بن يوسف. يشهد باب سويقة في شهر رمضان احتفالات حيث توجد فيه العديد من قاعات السهرات الليلية أو ما يسمى "الكافيشانطا" وغيرها.

مدينة تونسمدينة تونس

8. باب العلوج بناه السلطان الحفصي أبو إسحاق إبراهيم المستنصر (1349-1369)، وسماه باب الرحيبة (أي باب الساحة الصغيرة). في عام 1435م  قام السلطان الحفصي أبو عمرو عثمان باستدعاء عائلة أمه من إيطاليا، وأسكنها بالحي المجاور للقصبة، والذي صار يسمى رحبة العلوج (من العلج، وهو الأجنبي الأوروبي)، وبذلك سمي الباب بـباب العلوج.

مدينة تونسمدينة تونس

9. باب عليوة بناه السلطان الحفصي أبو إسحاق إبراهيم المستنصر (1349-1369) في الجهة الشرقية من سور المدينة. سمي بـباب عليوة نظرا للعلّيّة (طابق علوي صغير) التي كانت فوقه دخل منه خير الدين بربروس مدينة تونس عام 1534 م. سمي أيضا باب القوافل نظرا للقوافل التي كانت تصله من الوطن القبلي والساحل التونسي محملة بالحبوب والزيت.

مدينة تونس مدينة تونس

مدينة تونس مدينة تونس

10. باب الفلة سمي بـباب الفلة نظرا لأنه كان مجرد ثلمة أو "فلة" في سور المدينة العتيقة. وقد استعمل لفرار السكان عندما احتل الإسبان المدينة في القرن السادس عشر. سمي أيضا باب السرداب، وهو باب يقع على السور الثاني جنوب المدينة. بني سنة 1350، له دور اقتصادي هام فهو يفتح على الطرق المؤدية إلى القيروان وزغوان. هناك بجانب الباب سرداب سمح بهروب ساكني المدينة خلال استيلاء شارل الخامس على الحاضرة في 1535 م عند اقتراب الإسبان. هدم هذا الباب قبل عام 1890.

مدينة تونسمدينة تونس

11. باب الجبالية لا توجد عنه اي صور او معلومات.

12. باب المرقد كان مخصصا لنقل الدّواب باعتبار أنه يفتح على المرقد الذّي كان إسطبلا للحيوانات في العهد الحفصي.

13. باب القرجاني أو باب سيدي الغرجيني أو باب سيدي علي الغرجيني (يسمى أيضا بالعامية التونسية باب القرجاني)، يقع على السور الشرقي، بني في الفترة العثمانية، يحمل اسم أحد التلامذة الأربعين لـأبي الحسن الشاذلي (سيدي بالحسن الشاذلي)، سيدي علي الغرجيني من القرن السابع هجري/13م، وتحمل اسم هذا الباب اليوم مقبرة وحديقة عمومية. استعمل لمراقبة سهول مرناق والسيجومي بفضل البرج الذي يحاذيه.

مدينة تونس

14. باب قرطاجنة كان ينفذ منه سكان مدينة تونس إلى قرطاج، ومن هنا أتت تسميته، وهو قريب من حي الحفصية وسوق القرانة. وقد هدم قبل عام 1881.

15. باب بنات وهو خامس باب يُفتح في أسوار المدينة بين عامي 1228 و1249 م، وهو حاليًا مهدّم. سمي بـباب البنات لأن السلطان أبو زكريا الحفصي (1223-1249) استبنى بنات عدوه يحي بن غانية الثلاث ورباهن في قصر واقع قرب هذا الباب. كان دور هذا الباب هو فصل مدينة تونس العتيقة عن حي الأقارب المسيحيين للسلاطين الحفصيين.

مدينة تونس

16. باب المنارة بني عام 1276م على الأسوار الغربية للمدينة في عهد الحفصيين. أخذ مكان “باب أرطة” وأرطة هو اسم قائد عسكري قيل إنه قتل في المكان الذي أنشئ فيه الباب في معارك فتح مدينة تونس. سمي بـباب المنارة كذلك نسبة إلى المشكاة التي كانت بجداره لهداية المارة. يقع باب منارة بين باب الجديد الذي بدوره مجاور لباب الفلة وبين ساحة القصبة. يوجد من ورائه يوجد سوق المر "العصر" وهو سوق يومية متنوعة البضائع. كما يوجد في باب منارة جامع القصر وهو جامع عتيق إلى جانب زاوية السيدة عربية.

مدينة تونسباب منارة عام 1900

17. باب انتجمي تسمية بربريّة تعني باب المنزل، يفتح على القصبة وهو مخصص لعبور الحكام وحاشيتهم ووزرائهم وليست للعامة.

18. باب الغدر باب سرّي يفضي إلى خارج المدينة، يفتح على القصبة وهو مخصص لعبور الحكام وحاشيتهم ووزرائهم وليست للعامة.

19. باب القصبة يفتح على القصبة وهو مخصص لعبور الحكام وحاشيتهم ووزرائهم وليست للعامة.

أبواب لا تزال قائمة

20. باب البحر بني في عهد الأغالبة، في السور الشرقي للمدينة العتيقة. سمي كذلك لأنه يفتح في اتجاه البحر، قبالة بحيرة تونس وقد كان يسهل الحركة بين المدينة والمرفأ في البحيرة. في 1860، وبعد هدم الأسوار فكك الباب وأعيد تركيبه في مدخل شارع البحرية، بطلب من قنصل فرنسا ليون روشي، والذي كان قد أخذ من باي تونس في 1857 الإذن ببناء مقر القنصلية خارج الأسوار على شارع البحرية. اثر ذلك اخذ باب بحر اسم باب فرنسا خلال الاستعمار الفرنسي لتونس، وهو اسم ما زال يستعمل أحيانا اليوم.

مدينة تونسمدينة تونس

مدينة تونسمدينة تونس

مدينة تونسمدينة تونس

مدينة تونس

مدينة تونسمدينة تونس

21. باب الجديد هو الباب السادس الذي أحدث في أسوار المدينة في عهد السلطان يحي الحفصي سنة 1278 م. هدم هذا الباب خلال الفتنة الباشية الحسينية في الربع الثاني من القرن الثامن عشر، ووقع تجديده في عهد علي باي بن حسين سنة 1769م. يفتح على شارع بنفس الاسم، يعرف أيضا باسم باب الحدادة، لأن الباب ينفذ إلى سوق الحدادة.

مدينة تونسمدينة تونسمدينة تونسالباب الجديد أثناء هدمه لإعادة بنائه

مدينة تونسمدينة تونس

22. باب الخضراء يقع شمال المدينة بني حوالي 1320 هـ على شكل قوس بسيط. هدم وأعيد بناؤه على شكله الحالي في 1881 لتسهيل المبادلات التجارية. اسمه هو أحد تسميات مدينة تونس "الخضراء"، ولكنه يحمل الاسم أيضا بسبب البساتين الخضراء التي تمتد من السور إلى حدود أريانة وقرطاج.

مدينة تونس مدينة تونس مدينة تونس

مدينة تونس مدينة تونس

23. باب سعدون بني حوالي سنة 1350 بجانب باب سويقة، وقد جاء اسمه من اسم رجل صالح يدعى سيدي بو سعدون،كان يعيش في جواره. وفي القرن الخامس عشر ميلادي بنيت سقاية هذا الباب سنة 838 هـ/1434م في عهد السلطان الحفصي محمد المنتصر. يفتح هذا الباب على طرق باجة وبنزرت والكاف. كان في الاصل يحتوي على قوس واحد، وأصبح منذ سنة 1881 بثلاثة أقواس لتسهيل الميادلات التجارية.

مدينة تونس مدينة تونس مدينة تونسمدينة تونسمدينة تونسمدينة تونس

24. باب العسل بني في العهد العثماني. سمي بـباب العسل على لقب عائلة بني عسال، وهي عائلة غنية كانت تسكن قرب الباب. كان يسمى أيضا باب سيدي يحيى.

لطالما كانت أبواب مدينة تونس تؤدي وظيفة هامة في العصرين الأغلبي والحفصي خاصة أنها كانت في علاقة وطيدة بالحياة الاقتصادية للمدينة من حيث دخول التجار القادمين من مناطق أخرى أو على المستوى الأمني حيث كانت إلى جانب الأسوار تحمي المدينة زمن الحرب والسلم أيضا. لكن أغلب تلك الأبواب اندثرت وتلاشت مع ما عرفته تونس من تطورات عبر تاريخها حالت دون صمود هذه المعالم التّاريخية.





Mise à jour le Jeudi, 26 Janvier 2017 08:52